الأربعاء، 21 مارس 2007

"عيد يا عيد بأي حال جئت يا عيد ....... أ بما مضى أم بما فيك تجديد" المتنــــــبي

منذ سنة و نيف و أنا أعيش بالقارة القديمة – أوروبا -. هذه التجربة جعلتني أتعلم و أستفيد الكثير من حضارة و تقاليد "الغرب". الأكيد أن نقاط الاختلاف معه كثيرة خاصة على المستوى الثقافي و الحضاري فلكل منا تاريخه و موروثه ولكن النقاط التي تجمعنا كثيرة أيضا و بالتالي فإن إختلافنا هو إختلاف بنّاء لا هدام.

عندما رأيت بعض الشعوب الأوروبية في احتفالات استقلالها أو أعيادها الوطنيةّ، وجدتها في أغلبها مندمجة اندماجا كاملا معها فهي تخرج للاحتفال و يصير عيدها كأحسن ما يكون.

أما في بلادي العزيزة فتاريخ استقلالنا أصبح لا يمثل سوى ذكرى من الماضي لا تزيد أو تنقص عن أي يوم آخر. فباستثناء بعض الاحتفالات التي تقوم بها شعب الحزب الحاكم داخل مقراتها و صور رئيسنا وهو يستقبل أشخاصا لا نعرفها و البرقيات التي يتلقاها للتهنئة و خاصة من بوش الابن ذاك الجاهل الذي لا يعرف تواريخ بلاده فكيف بتاريخ استقلال بلاد صغيرة كبلادنا. لم أرى طوال حياتي في تونس أي مظاهر احتفال حقيقة أو بهجة من قبل الشعب.

بلغ بنا التشاؤم من وضعنا حتى أن بعضنا نسي اننا مستقلون. بعضكم يذكر ذلك البرنامج على قناتنا الوطنية "آخر قرار". في إحدى الحلقات سئل المقدم احدى المشاركات: كم من دولة عربية استقلت سنة 1956؟ و كانت الاقتراحات: أ- 1 ب- 2 ج- 3 . عشرون دقيقة بالكامل و الهانم تناور طلبا للمساعدة حتى أن المقدم طالبها بذكر و لو دولة عربية واحدة و كانت إجابتها بالنفي.

وااااا مصيبتاه على هكذا شعب.....

الأكيد أن المشكة ليست فقط فينا، فنحن ضحايا برنامج اجتماعي و ثقافي و سياسي خاطئ من ألفه إلى يائه. الوضع الحالي هو نتاج هذا البرنامج (من لا يعرف نحن في المخطط 11) و إذا لم يتحرك أبناء هذا البلد الصغير المساحة، الكبير بشعبه فالمصيبة ستكون أعظم. لا أريد أن يذهب دم الآلاف من شهدائنا هدرا. علينا نحن أبناء تونس أن نتحرك لإنقاذها و لإعادة استقلالها المسلوب.

سؤال موجه لجماعة حزب التجمع الدستوري إن كان فيهم من يقرأ مدونتي: ما أهم بالنسبة إليكم 20 مارس أو 7 نوفمبر؟

و سلامي لتونس الحبيبة.....

هناك 6 تعليقات:

غير معرف يقول...

walah chay bilamara chrit bouteille champagne pour feter lindépendance de mon pays 20mars le jour où lindépendance est venu...enfin je ne sais pas elle est venue ou parti..ou hani anonyme besh ma yé3refnii 7ad si chanfra

gouverneur de Normalland يقول...

ti mahou un excés de "20 mars" peut nuire a la santé ...te diront beacoup de tunisiens ! c dommage que 20 MArs part en fumée !

جُحَا.كُمْ يقول...

مرحبا يا شنفرى
هناك تدوينة في جُحَا.كُمْ تتحدث عن مدونتك فتفضل بزيارتها قبل حلول موعد الانتخابات الرئاسية في السعودية.
تحياتي
جُحَا.كُمْ

Mouwaten Tounsi يقول...

Le 7 novembre est de loin plus important pour tous les responsables.
Pour les festivités du 7 novembre, on dépense beaucoup plus.

adam يقول...

وقت ايولي الواحد بطال او يشوف في الناس تسرق فيه كل يوم ما ينجمشي يفرح بالاستقلال؛ بالعكس ياسر يقولو كان قعدت فرانسا خير؛ رانا عندنا ياسر امتيازات كيما الجزر متاع المحيط الاطلسي

حتي لا ننقرض يقول...

تصويب البيت
عيد بأيه حال عدت يا عيد
بما مض ام لأمر فيك تجديد