الاثنين، 16 يونيو 2008

إلى بعض المعلقين المجهولين حول تدوينتي الأخيرة


وصلتني بعض التعاليق و الرسائل الإلكترونية من مجهولين يطالبونني فيها بنشر مصادري التي سقت فيها في إستشهاداتي في التدوينة الأخيرة و رغم أني لست مجبرا على على ذلك لسبيبن الأول أني أوضحت أنا شهاداتي منقولة من مقال للصحفي فيصل قاسم و ثانيا أن تدوينتي كانت موجهة لعاشور الناجي بدرجة أولى و لكني قمت ببحث سريع على النت فوجدت بعض المصادر و هي كالآتي:

- بالنسبة لجورج برنارد شو هنا و هنا و هنا.

- بالنسبة لتوماس كارلايل هنا.

- بالنسبة للامارتين و غيره هنا و هنا.

- كما وجدت قصيدة للأديب فيكتور هوقو حول الرسول (ص) هنا و هنا.

تحياتي


هناك 5 تعليقات:

3ezdine يقول...

mta3 marx je ne crois pas qu'elle soit vraie, ou alors elle est incomplete.

chanfara يقول...

@ 3ezdine

Peut etre, de ma part j attends encore la reponse de Fayçal Qassem pour me donner ses references pour marx mais je ne comprends pas encore pourquoi vous le voyez assez absurde!!, le faite d etudier la vie du prophete d une maniere scientifique peut aboutir aux conclusions "dites par Marx"..

El maarri يقول...

كان بإمكانك أن تقول منذ البداية أنني مقتنع بعظمة الرسول ولست في حاجة لشهادة برنار تشو ولامارتين وتولستوي ..لأنه إن كنت تريدإقناع نفسك بعظمة الرسول بناء على ما قاله البعض فسيأتي لك البعض بأقوال فلاسفة آخرين وأدباء وكتاب مثل سلمان رشدي و غيرهم الكثير لتبيان سفالة الرسول
إذا فطريقة أن فلان قال هي طريقة لإبهار الآخر وإقناعه وهذه الطريقة معتمدة لدى جميع المتدينين فهم غير معنيين بالمصادر بتاتا فالمهم هو وقع ما يقولنه على المستمع وهي الطريقة المفضلة عند فيصل القاسم وقناة الجزيرة عموما .أما قولك هنا وهنا فهي ليست مصادر أصلا فقد أحلتنا على مواقع لا تعنيها المصادر أصلا .

brastos يقول...

اهلا شنفرى
في الحقيقة الانبياء و الرسل و القاده و الشخصيات التاريخية عموما يبقو ديما محل اهتمام و دراسه و استفاده لانّو اكبر نقطه تجمعهم هي انّهم تحلّو بالذكاء الكافي باش يفهمو شنوّة طلبت منهم اللحظه التاريخية اللي توجدو فيها

و راهو بإمكاننا حب شخصيّه دون تأليهها .. و بإمكانّا كذلك نقد شخصيّه دون الإساءة اليها ...
و هذا رهين الارتقاء بمستويات النقاش


يبقى سؤال يفرض نفسو ..علاش هالشعراء و المفكّرين اكتفو بمدح رسول الاسلام.. و ما أسلموش .. هل انّو كان فعلا "إيمان" أو مجرد إعجاب بيه كشخص شديد الذكاء و الفطنه و القدرة على القيادة و السيطرة على الاحداث

.....
بالنسبة للبعض ممن وقع ذكر انهم مدحو رسول الاسلام و الدين الاسلامي.. فيهم اللي هذا ما يتعارضش مع قناعاتو الدينية العامه .. و الشعراء عموما عندهم ميول وجدانية للانبياء و كأنهم يشتركو معاهم في نقطة "الغربة" بمعنى انهم يوجدون في عصور غير عصورهم "انظر زهور الالم لبودلير ستجد هذا التماهي للشاعر مع النبي"
امّا بالنسبه للبعض الآخر"كارل ماركس" مثلا فأنا صراحة أشك .. بل لا أعتقد انهم مدحوا رسول الاسلام لانّ فلسفتهم تقوم اساسا على اعتبار الدين (عموما و ليس الاسلام بالتحديد) يعرقل مسار تحرر الطبقات المقهوره

تحياتي و احترامي

chanfara يقول...

@brastos

Une bonne analyse, je reviendrais sur les poetes avec un poste peut etre.

Merci de passer cher ami

Tout mes respects